من نحن؟

حملة إعلامية تدعم النضال السلمي للشعب اليمني في سبيل حصوله على الحرية و المساواة و العدالة الاجتماعية

البداية:

نحن شاباتً و شباب نعمل في النشاط المدني ˓ الصحافة˓ التصوير˓ تصميم المواقع و التدوين. كنا و ما زلنا ملتحمين مع النضال الشعبي السلمي في الشارع اليمني منذ الثالث من فبراير 2011 و الآن بعد كل هذا الوقت منذ خروج أول مسيرة تطالب بالتغيير أصبحت حركة النضال السلمي في أمّس الحاجة إلى وسائل فعالة لإيصال رسائل موضوعية تتميز بالشفافية و الوضوح إلى دول المنطقة و المجتمع الدولي عن طبيعة حركة النضال الشعبي السلمي في اليمن في كافة ساحات الحرية و التغيير و ما تواجهه هذه الحركة إلى جانب ما يواجهه الشعب اليمني ككل منذ فبراير 2011 و حتى الآن. و من هنا جاءت فكرة حملة “إدعم/ي اليمن – إكسر/ي حاجز الصمت” بهدف إيصال رسائل تدعم النضال في سبيل بناء دولة مدنية يضمن دستورها قيم الحرية و المساواة و العدالة الاجتماعية للشعب اليمني بشكلٍ يحافظ على التعددية و التنوع الديني و الحزبي و المذهبي للمجتمع اليمني دون تعارض مع دولة المساواة و الديموقراطية و القانون.

رؤيتنا: بناء الدولة المدنية الديموقراطية في اليمن التي يكفل دستورها مباديء الحرية و المساواة و العدالة الاجتماعية لكل مواطنة و مواطن.

قيمنا:

  • ننبذ ممارسة كل أشكال العنف و الدعوة إليه˓ و يشمل ذلك العنف النفسي ˓ اللفظي˓ الجسدي˓ الجنسي أو استخدام أي نوع من أنواع الأسلحة البيضاء أو النارية منها الخفيفة و المتوسطة و الثقيلة. لذا نحن ندعم النضال السلمي فقط و نقف تماماً ضد استخدام أي شكل من أشكال العنف من قِبَل أي طرفٍ من الأطراف و تحت أي مسمى و نرفض كافة صور الاقتتال و النزاعات المسلحة.
  • يجتمع كافة العضوات و الأعضاء والمتطوعات و المتطوعون في هذه الحملة تحت مظلة الإنسانية أولاُ و من ثم الوطنية التي تتسع لكل يمنية و يمني من كل الانتماءات الدينية˓ المذهبية˓ الحزبية و الجغرافية و بناءً على ذلك لا نسمح بإقصاء أي مكون من مكونات المجتمع اليمني و نؤمن بأهمية الحفاظ على التنوع الثقافي و السياسي الذي يتميز به.
  • لا يجوز بأي حالٍ من الأحوال لكل من يعمل في هذه الحملة تقديم الانتماءات القبلية أو المناطقية أو المذهبية أو الحزبية على الصالح العام للوطن و مباديء الحملة.
  • نعتمد مبدأ الشفافية المطلقة في عملنا سواءً مع بعضنا البعض أو في إصداراتنا أو في التعامل مع وسائل الإعلام.

الوسائل المستخدمة في الحملة:

  • مقاطع الفيديو التي تبرز بشكل مبتكر و موضوعي الوضع الإنساني و الاقتصادي للشعب اليمني باإضافة إلى نبذ العنف و إبراز أهمية الالتزام بالنهج السلمي كملمح رئيسي و مهم للحركة النضالية في اليمن.

 

  • موقع الإنترنت و هو متوفر باللغتين العربية و الانجليزية ليسلط الضوء على اليمن و النضال الشعبي السلمي فيها عن طريق الفيديوهات و التقارير المهنية و المدونات بالإضافة إلى الوسائل التي تمكنك من دعم اليمن و كسر حاجز الصمت.
  • صفحات الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك و التويتر و التي توفر المعلومات عن الحملة و استمارات التطوع كما تفتح المجال أمام المشاركات بالنقاش لطرح الأفكار و المساعدة.المطبوعات و الملصقات الورقية و الالكترونية و التي تُعرف بالحملة و توضح كيفية الانضمام لها و دعمها