SupportYemen

Six months of an ongoing war have left the people of Yemen with a loss that is more difficult to recover than the destroyed property and infrastructure. With each extra day of war, the cracks in the Yemeni social fabric expand in a way that lessens Yemenis’ chances for peace and makes their Yemen a broken home.

ستة أشهر من الحرب التي لا تزال مستمرة خلفت خسارة لدى اليمنيين يعد تعويضها أصعب بكثير من تعويض المنازل و البنية التحتية المهدمة. مع كل يوم إضافي من الحرب, يتسع الشرخ الذي أصاب النسيج الاجتماعي اليمني بشكل يقلل من فرص اليمنيين في السلم و يجعل يمنهم وطناً محطماً.

Share